مجلس الوحدة الاقتصادية العربية يناقش آخر تطورات مشروع تدشين الجامعة الرقمية العربية مع عدد من الجهات المعنية

...
Date: 13 - 06 - 2021

بحضور ممثلي منصة إدراك التعليمية والمنظمة العربية للتنمية الإدارية واتحاد الجامعات العربية

عقد مجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية اجتماعاً عن بعد عبر شبكة الإنترنت مع عدد من الجهات المعنية والتي تضمنت منصة إدراك التعليمية، والمنظمة العربية للتنمية الإدارية، واتحاد الجامعات العربية، وذلك لمناقشة آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بمشروع تدشين الجامعة الرقمية العربية.

حضر الاجتماع كلاً من سعادة الدكتور/ علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ورئيس الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، والوفد المرافق له، والأستاذة/ شيرين يعقوب الرئيسة التنفيذية لمنصة إدراك التعليمية، والوفد المرافق لها، والأستاذة/ لينا البيطار مدير الإدارة العامة لاتحاد الجامعات العربية ، والأستاذ/ طارق سالم مدير إدارة التدريب بالمنظمة العربية للتنمية الإدارية، والوفد المرافق له.

وتضمن الاجتماع مناقشة سبل التعاون المقترحة حول مشروع الجامعة الرقمية العربية، وهي إحدى المبادرات المنبثقة عن الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي، والتي تم الإعلان عنها خلال فعاليات مؤتمر الاقتصاد الرقمي (سيملس الشرق الأوسط 2020) في دبي خلال شهر نوفمبر الماضي.

ويستهدف المشروع أن تكون الجامعة الرقمية هي المنصة الرقمية المتكاملة التي يتم من خلالها تقديم برامج تعليمية وتدريبية مجانية متخصصة لأفراد المجتمع، سواء كانوا أفرادًا طبيعيين أو مؤسسات حكومية، وكذلك منح المتدربين شهادات معتمدة بتكاليف منخفضة ولغات مختلفة عبر الإنترنت، مما يجعلها أداة هامة وجديدة لنشر العلم والمعرفة بربوع الاقتصادات الناشئة لتغطي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودول غرب أفريقيا.

جدير بالذكر أن الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي تم الإعلان عنها للمرة الأولى بمؤتمر الاقتصاد الرقمي العربي الذي عُقد بمدينة أبوظبي بشهر ديسمبر 2018، وهو الحدث الذي حظى برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحضور المئات من المعنيين والتنفيذيين والمسئولين بالدول العربية والأفريقية والمختصين والمهتمين بالشأن الاقتصادي والتكنولوجي، وشارك في إعداد الرؤية كلًا من جامعة هارفارد الأمريكية، وجامعة القاهرة، ومنظمات دولية، وخبراء من الأمم المتحدة والبنك الدولي، ومنظمة التعاون الاقتصادي الدولي، والاتحاد الأوروبي.