اختتام أعمال لجان جامعة الدول العربية وتوصيات مهمة للاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي

...
التاريخ: 26 - 01 - 2023

أبوظبي

اختتمت أعمال الاجتماع (ـ54) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك والاجتماع (6) لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة بحضور معالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

واستمرت أعمال اللجان على مدار 4 أيام وناقشت الاجتماعات المواضيع المطروحة على جدول أعمالها ومن ضمنها الأمن الغذائي، والدور المطلوب من المنظمات العربية المتخصصة، ونتائج أعمال الدورة الـ31 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المنعقدة بالجزائر في نوفمبر 2022، ونتائج أعمال قمة المناخ “COP27” والمنعقدة بمدينة شرم الشيخ في منتصف نوفمبر 2022، وكذلك مقترح منظمة العمل العربية “تنظيم مؤتمر عربي/ دولي حول الاقتصاد الرقمي ودور القطاع الخاص في التنمية والتشغيل” واستعراض الإستراتيجية العربية للأمن السيبراني.

كما تم مناقشة وعرض مبادرات ومشروعات منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك للتحضير للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية “نواكشوط”.

وناقش الاجتماع المواضيع المطروحة من ضمنها الدور المطلوب من الاتحادات العربية في إطار نتائج القمة العربية التي عقدت بالجزائر في نوفمبر 2022، ونتائج أعمال الدورة 27 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية الخاصة بتغير المناخ الذي عقد بشرم الشيخ في منتصف نوفمبر 2022، والرؤية العربية للاقتصاد الرقمي والتي أعدها الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، وكذلك نتائج أعمال المؤتمر والمعرض العربي الدولي للصناعات الصغيرة والمتوسطة والذي انعقد بالجزائر نوفمبر 2022.

كما وتضمنت الاجتماعات تقديم الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي مجموعة من التوصيات جاء في أبرزها:

  1. وضع دراسة أو خارطة فنية لأهم المشاريع المرتبطة بالاقتصاد الرقمي في المنطقة العربية وبناء قواعد بيانات الكترونية متكاملة تحتوي على المعلومات والبيانات المتعلقة بهذه الفرص أو الاحتياجات، بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية بالدول العربية لتشكل عامل محفز للاستثمار في هذه المجالات.
  2. دعوة الاتحادات والمنظمات لإصدار دراسات وبحوث تصب في التنمية المستدامة لاقتصادات الدول العربية، ويمكن ان تجرى هذه الدراسات بشكل تعاوني ومشترك مع الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي.
  3. الدعوة لبناء شبكة مترابطة لبنية تحتية شبكية تضم مراكز للبيانات وتبادل الانترنت من أجل تمكين خلق بيئة تكنولوجية إقليمية تدعم الحلول العربية والتطبيقات الداعمة للاقتصاد الرقمي بشكل آمن وبعيدا عن التهديدات العالمية المختلفة.
  4. تعميم الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي والمبادرات للاستئناس بها والاستفادة في إعداد الدراسات والبحوث المختلفة بالاقتصاد الرقمي واعداد البرامج الاستراتيجية ذات الصلة.
  5. أن تتبني الأمانة العامة للجامعة العربية تفعيل صندوق دعم مشاريع الاقتصاد الرقمي المعلنة بمؤتمر القمة الاقتصادي بالعام 2019 في بيروت.
  6. الاعتداد بالمؤشر العربي للاقتصاد الرقمي وتعميمه لغايات الاسترشاد به في إعداد البرامج والخطط والتعرف على الفرص الاستثمارية والانشطة المؤدية لتنمية الاقتصاد الرقمي.
  7. تحفيز المؤسسات المقدمة للخدمات الرقمية لتوفير أجهزة رقمية يسهل اقتنائها لتحقيق العدالة الرقمية الرشيدة وتسهيل اقتناء الأجهزة مع تأمين حق الوصول إلى الإنترنت الذكية لجميع الطبقات الاجتماعية.
  8. تبني مفاهيم والتأسيس لبيئة تشجع على الابتكار منذ الصغر لتنشئة جيل يجعل الابتكار وصناعة الحلول أحد أهم أدواته.

الأمين العام لجامعة الدول العربية يكرم سعادة د. علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي بدرع الجامعة العربية

...
التاريخ: 26 - 01 - 2023

أبوظبي

كرم الأمين العام لجامعة الدول العربية سعادة الدكتور علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي بدرع الجامعة العربية ضمن فعاليات اجتماعات الدورة (٥٤) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك التي استضافتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من   23 إلى 26 يناير 2023 وبحضور أصحاب المعالي والسعادة المدراء العامين ورؤساء المنظمات العربية التابعة لجامعة الدول العربية، وذلك عرفاناً بجهوده المقدّرة التي يبذلها على رأس الاتحاد لدعم المجتمعات المعرفية وتسريع وتيرة الرقمنة وتعزيز مكانة الاقتصاد الرقمي في الدول العربية.

 

جاء التكريم تقديراً لنجاح سعادة د. علي الخوري  في قيادة الاتحاد لإطلاق عدد من المبادرات العربية التي تهدف إلى تشجيع الشركات الرقمية الناشئة و ترفع قدرات الشباب العربي في مجال ريادة الأعمال مثمناً دور الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي في إطلاق العديد من المبادرات العربية وإدارة مجموعة واسعة من المؤتمرات والمنتديات بالتعاون مع جامعة الدول العربية، بالإضافة إلى إسهامات الاتحاد المميزة في إعداد الدراسات والتقارير بالتعاون مع المؤسسات الدولية، والتي تقدم رؤى وتوصيات استراتيجية لمتخذي القرار وراسمي السياسات في المنطقة العربية.

#الاتحاد_العربي_للاقتصاد_الرقمي يوقع مذكرة تفاهم لدعم قطاع تكنولوجيات الاتصال والمعلومات العربي مع #المنظمة_العربية_لتكنولوجيات_الاتصال_والمعلومات

...
التاريخ: 26 - 01 - 2023

أبوظبي

وقع الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي مذكرة تفاهم مع المنظمة العربية لتكنولوجيا الاتصال والمعلومات ضمن فعاليات اجتماعات الدورة رقم (54) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك والتي يستضيفها الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 23 حتى 26 يناير 2023 برئاسة معالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون لتحقيق الاستفادة من الفرص التي يقدمها قطاع تكنولوجيا الاتصال والمعلومات، في دفع عملية التنمية الاقتصادية وتوفير أفضل الوسائل والممارسات لتلبية احتياجات التنمية المستدامة بالوطن العربي من أجل اقتصاد رقمي مستدام، وإطلاق مشاريع ومبادرات مشتركة تساهم في تنمية تكنولوجيات الاتصال والمعلومات.

وتنص المذكرة على تشكيل لجنة مشتركة من ممثلي الطرفين للاتفاق على آلية تنفيذ البرامج والمشروعات المشتركة التي يتم الاتفاق عليها، وتعقد اجتماعها بشكل دوري مرة كل سنة أو كلما اقتضت الضرورة ذلك.

وقع المذكرة سعادة الدكتور علي محمد الخوري، مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد، والمهندس محمد بن عمر مدير عام المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات، وبحضور ممثلين من كلا الجانبين.

الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي يوقع مذكرة تفاهم مشتركة مع 14جهة حكومية وقطاع خاص لتأسيس “سوق الغذاء العربي”

...
التاريخ: 26 - 01 - 2023

أبوظبي

 

جاء ذلك ضمن جهود تطبيق الرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وبحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، ورؤساء المنظمات والاتحادات العربية، خلال اجتماعات لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك التي تقام في مدينة أبوظبي والذي يستضيفها الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي.

ويستخدم سوق الغذاء العربي منصة رقمية متطورة تربط مكوناته المختلفة، والتي تتضمن المُصَدِّر والبائع، والمشتري والمستورد، وكذلك كافة موردي الخدمات الداعمة والتي تتضمن “النقل – الخدمات اللوجستية – التخزين – الفحص والاختبار والتصنيف – إصدار الشهادات – التمويل والاقراض – التأمين – التخليص الجمركي”، وتعتمد آليات التنفيذ على تكنولوجيا البلوك تشين، والتي من خلالها يمكن تحويل المستحقات المالية وفق آلية التعاقد المتفق عليها وتضمنها المنصة من خلال حساب بنكي وسيط يسمح بسداد المبالغ بموجب إنجاز الأعمال والموافقات على النظام، لتنتقل ما بين المحافظ الرقمية من المستورد إلى المُصَدِّر.

وتم الاتفاق بين كافة الأطراف على التعاون فيما بينها من أجل توفير الأمن الغذائي المتناقص بالعالم العربي بشكل كبير، خلال انتشار وتفاقم الأزمات العالمية منها أزمات كورونا والحرب الروسية الأوكرانية والآثار والمتغيرات المناخية، والتي أثرت سلباً على توفير إمدادات سلاسل الغذاء بالعالم.

ويأتي هذا المشروع في سياق المبادرات والمشاريع الخمسين المنبثقة عن الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي، التي تم الإعلان عنها للمرة الأولى في المؤتمر الدولي للاقتصاد الرقمي العربي الذي عُقد بمدينة أبوظبي في ديسمبر 2018، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” والتي تستهدف دفع عجلة التنمية الاقتصادية الرقمية، وذلك باعتبارها خطوة لتمهيد الطريق نحو بناء اقتصاد رقمي مستدام في المنطقة، والتي تم إقرارها في قمة القادة بالجزائر في شهر نوفمبر 2022.

وقع المذكرة سعادة الدكتور علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، وسعادة جمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد ، وسعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، والمهندس محمود البستكي المدير التنفيذي للعمليات موانئ دبي العالمية، وعبد المحسن الفارس نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، والبروفسير / إبراهيم آدم أحمد الدخيري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية، والدكتور أشرف السيد رشاد وكيل المجلس التصديري للصناعات الغذائية، والسفير/ عبد المنعم محمد محمود إسماعيل الأمين العام للاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية، ورئيس الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين الدكتور ممدوح عبدالله الرفاعي والدكتور هيثم الجفان رئيس الاتحاد العربي للصناعات الغذائي، و المهندس/ بندر بن فهد الغامدي رئيس مجلس الإدارة مجموعة بندر بن فهد القابضة، والسيد/ الرشيد محمد أحمد حسن مدير عام شركة الاتجاهات المتعددة، ومنى البردعي من شركة محاصيل مصر، وهيثم الجمل المدير التنفيذي لشركة دستيتشين.

 

رابط فيديو تعريفي عن مبادرة سوق الغذاء العربي

 

الرئيس الأعلى للاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي يلتقي برؤساء وأعضاء لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك

...
التاريخ: 26 - 01 - 2023

أبوظبي

التقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة الرئيس الأعلى للاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي بمعالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية ورؤساء المنظمات والاتحادات العربية والوفود المشاركة في اجتماعات لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك، والذي يستضيفه الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 23-26 يناير 2023.

 

ورحب سموه بالأعضاء والوفود المشاركة في لجنة التنسيق العليا وأكد على حرص قيادة الإمارات على تعزيز منظومة التكامل العربي بما يحقق الأمن والاستقرار ودفع عجلة التنمية في المنطقة العربية، متمنياً سموه للمشاركين التوفيق في جهودهم.

 

د. علي محمد الخوري: الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي تعد بمثابة خارطة طريق للعمل العربي المشترك

...
التاريخ: 26 - 01 - 2023

أبوظبي

أوضح سعادة د. علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية رئيس الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي بأنه ولمواجهة التحديات الجسيمة التي تواجهها المنطقة العربية جراء الأزمات العالمية، أصبحت تبين أهمية التحول نحو مفاهيم الاقتصاد الرقمي، والمؤسس على المعرفة والابتكار، كفرصة لا يمكن تفويتها، وخاصة لبناء استراتيجية إقليمية ووطنية، وتحقيق قفزات تنموية اقتصادية سريعة وكبيرة، وأصبح معه من الضروري أن يستفيد العالم العربي من الفرص التي باتت توفرها التكنولوجيات الحديثة في معالجة تحديات الإنتاجية، الكمية والنوعية، وفي تحسين المستوى العام للمعيشة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في اجتماع الدورة (54) للجنة التنسيقية العليا للعمل العربي المشترك بحضور معالي السيد أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد سعادة رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي على أهمية تبني دول المنطقة لرؤى تنموية حديثة مدروسة، تراعي المخاطر والفوائد المحتملة، مشيراً إلى مبادرة الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي التي تم اعتمادها في القمة العربية التي عقدت بالجزائر، وأنها تعد بمثابة خارطة طريق للعمل العربي المشترك.

ونوه إلى أن الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي تغطي مساحات كبيرة من قطاعات الأعمال، تبدأ من البنية التحتية والتشريعات اللازمة لامتلاك بيئة متكاملة فعالة، لتمكين الاستخدام الأمثل للتكنولوجيات الرقمية، مروراً بامتلاك القدرة والبيئة الداعمة للإبداع والابتكار وصناعة المعرفة، وتقدم معالجات متوازنة بين الخدمات الحكومية ودورها مقابل دور قطاع الأعمال، وانتهاء بالمواطن ودور الفرد في تحقيق قيمة اقتصادية واجتماعية مضافة.

وأشار إلى أن الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي وبالشراكة مع عدد كبير من المنظمات الدولية، يصدر تقريراً عربياً دورياً منذ 2018، يقيس مدى نضج وعمق الوضع الرقمي والاقتصادي في الدول العربية، ويقدم رؤى وتوصيات لصانعي السياسات والقرارات في المنطقة العربية في سبيل تحقيق مستهدفات النمو الاقتصادي والرقمي المستدام.

وأضاف بأن اللجنة التنسيقية العليا للعمل العربي المشترك تذخر بعضويات مؤسسات عربية رفيعة المستوى والقدرات، والتي يمكن اعتبارها بمثابة مركز ثقل من مراكز صناعة القرار العربي، وتمثل جسراً هاماً لربط الأفكار والدراسات والتوصيات مع راسمي السياسات وصناع القرار، وهو ما يبرز أهمية دور المؤسسات العربية في مناقشة التحديات واستكشاف الفرص، وتقديم مقترحات وتوصيات براجماتية حول القضايا والاستراتيجيات التي تهم الشأن والمواطن العربي.

 

وأكمل سعادة د. علي محمد الخوري بأن  مسألة التكامل العربي، والتي من أجلها أنشئت الجامعة العربية، ما زالت تتطلع إلى قفزات في مستوى الإنجازات، وتنتظر أن تتوافر لها أرضية مشتركة لإحياء فرص التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في المنطقة العربية، وأنه من الممكن الاستفادة من قطاعي الاقتصاد والتكنولوجيا اللتان أصبحا من القطاعات التي تمثل السبيل الأمثل لنوع جديد من التكامل ومواجهة المخاطر العالمية.

ثم أشار إلى أن قضية الاستثمارات العربية-العربية يمكن أن تأخذ منحى جديداً وجاداً في هذا السياق، وأنه يمكن للمؤسسات العربية أن تضطلع بأدوار محورية في بيان التوصيات الضرورية لغايات توفير متطلبات البيئة المشجعة والجاذبة للاستثمارات العربية والعالمية، لتكون حاضرة وتساهم في بناء القدرات الاقتصادية والتكنولوجية والمعرفية الضرورية في المنطقة العربية.

كما أشار إلى قرار القمة العربية الاقتصادية في بيروت عام 2019، والذي كان من ضمن قراراته إنشاء صندوق عربي لتمويل مشاريع الاقتصاد الرقمي، وعن أمله في تفعيل الصندوق وبحث آليات تنفيذه.

وأكد على أن الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي يضع كل إمكاناته في خدمة أهداف وجهود العمل العربي المشترك، ويتطلع لمزيد من التعاون البناء مع مؤسسات العمل العربي المشترك.

واختتم سعادة د. علي محمد الخوري كلمته بتقديم بالشكر والتقدير إلى معالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين للجامعة العربية على جهوده المضنية وحرصه المستمر على دعم التعاون بين المؤسسات العربية وحرصه أيضاً على دعم كل ما يخدم الارتقاء بتنافسية الدول العربية، وعن شكره لمعالي السفير حسام زكي الأمين العام المساعد للجامعة العربية على متابعته واهتمامه بالمبادرات التي تسعى للتعاون وتحقيق قيمة عربية مضافة.

 

الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط يفتتح أعمال الدورة (54) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك

...
التاريخ: 26 - 01 - 2023

أبوظبي

افتتح معالي السيد أحمـد أبـو الغيـط الأمين العام لجامعة الدول العربية أعمال الدورة (54) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك التي انعقدت في أبوظبي بحضور المدراء العامون بالجامعة ورؤساء مؤسسات العمل العربي المشترك وعدد من المسؤولين العرب.

وأعرب معاليه في كلمته عن خالص شكره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حفظه الله لدعم سموه لجهود العمل العربي المشترك، وتقديره كذلك لسمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الرئيس الأعلى للاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي على دعمه المعهود وحرصه الدؤوب على إقامة تعاون وثيق في مجالات الاقتصاد الرقمي لخدمة العمل العربي. كما وأعرب عن شكره لمجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي على جهوده واستضافته لاجتماعات اللجنة.

وأضاف معالي الأمين العام للجامعة العربية بأن العالم يواجه منذ بداية العقد الحالي تعاظماً للمخاطر التي تهدد ازدهار المجتمعات وأمنها، وبما يؤشر لبداية مرحلة جديدة طابعها “عدم الاستقرار”، وأنه لعل من أبرز ملامح المرحلة استمرار ارتفاع معدلات التضخم والاستدانة، منذ جائحة كورونا، إلى معدلات قياسية، وتراجع الطلب العالمي على السلع وتصاعد الركود والبطالة، وأن هذه الآثار جعلت الحكومات جميعاً تسير على حبل مشدود، إذ أصبح لزاماً عليها التعامل مع معادلة صعبة من أجل توفير الحماية لشرائح واسعة من الأفراد من تبعات أزمتي الغذاء والتضخم، في وقت تتعرض فيه إيراداتها لضغوط شديدة بسبب الانكماش الاقتصادي وارتفاع أسعار الطاقة ومعدلات العجز والديون.

وأشار معاليه إلى أنه من الملاحظ وبشكل ملموس ارتفاع تكاليف المعيشة الذي تسبب في تدهور القدرة الشرائية لفئات واسعة من المجتمعات، وهو ما قد يُفضي إلى أزمة إنسانية في بعض الدول الهشة، ومنها بعض الدول العربية للأسف الشديد، بل وقد يتسبب في مخاطر مختلفة في عدد كبير من الدول عبر العالم، في ظل اتساع نطاق التفاوت الاجتماعي، وتدهور مؤشرات العدالة والتنمية.

وأوضح معالي الأمين العام للجامعة العربية بأن العالم يشهد تعقد في المشكلات منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية، إذ تدهورت الأوضاع لتأخذ منحنى أشد خطورة، وأنه ولمواجهة هذه البيئة العالمية المتقلبة والخطيرة، فإنه لا بد من مضاعفة الجهود العربية لحماية المكتسبات التي حققها العمل العربي المشترك، وقراءة تطورات الأوضاع على نحو سليم، ثم تقديم الدعم والمشورة اللازمين لتجاوز تداعياتها.

وأردف قائلا بأن انعقاد القمة العربية الأخيرة في الجزائر مؤشر إيجابي على استعادة العمل العربي زخمه، في ظل تطرق نقاشات القمة لمجموعة من الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية المهمة، وعلى رأسها موضوع الأمن الغذائي العربي، إذ أقرّت برنامج استدامة الأمن الغذائي العربي ووثائقه المُكمّلة، كما وافقت على استراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامة 2020-2030، وكذا مبادرة تحسين النوعية التكنولوجية للقمح المنتج محلياً. وأن القمة قد كَلَّفتْ مؤسسات العمل العربي المشترك بتنفيذ البرامج والأنشطة المعروضة وحشد التمويل اللازم لها بالتعاون مع كافة الشركاء.

ونوه معاليه إلى أن عام 2022 شهد حدثاً عالمياً مهماً إذ استضافت جمهورية مصر العربية قمة المناخ COP27 في مدينة شرم الشيخ، وحظيت باهتمام عربي كبير سيسهم بلا شك في رفع الوعي العربي بقضايا المناخ، كما وخرجت بقرارات مهمة في مجالات التمويل ونقل التكنولوجيا وتنفيذ الاتفاقات والوعود الدولية للحد من مخاطر التغير المناخي.

كما أحاط معالي الأمين العام الجامعة العربية أعضاء اللجنة بأن القمة العربية التنموية الخامسة ستعقد أعمالها يومي 6 و7 نوفمبر القادم في العاصمة نواكشوط.

د. علي محمد الخوري: الاتحادات العربية يمكن أن تلعب دوراً محورياً في إدارة كثير من الملفات الاجتماعية والاقتصادية

...
التاريخ: 25 - 01 - 2023

أشار سعادة د. علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي إلى أن المنطقة العربية أصبحت تعاني من تداعيات الأزمات المتلاحقة والتي ألقت بظلال وخيمة على أوضعاها الاقتصادية، وباتت تهدد السلم الاجتماعي العربي، وأن ذلك يتطلب وقفة ومراجعة شاملة للاستراتيجيات والنظم الحالية المعنية بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية العربية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في اجتماع الدورة (6) لملتقى الاتحادات العربية المتخصصة بحضور معالي السيد أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح رئيس الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي بأنه وعلى الرغم من الظروف الصعبة والدقيقة التي يمر بها العالم إلا أنها تقدم فرص كبيرة، وجعلت الدول العربية أكثر قابلية لتبني تغييرات استراتيجية وتطويرية واتخاذ قرارات ما كانوا ليقدموا عليها ما لم تكن هناك مثل الظروف.

وأكد سعادة رئيس الاتحاد في كلمته على أهمية قرارات القمة العربية التي عقدت في الجزائر في شهر نوفمبر الماضي، والتي أشارت لأحد أهم العلاجات الاقتصادية الجذرية، باعتماد مبادرة الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي التي تقدم بها الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي؛ وهو المشروع العربي الطموح الذي يهدف لدعم التحول في المنظومات الاقتصادية العربية، والاستفادة من المتغيرات التكنولوجية المتجددة، والتي يمكن بدورها إيجاد حلول فاعلة ومستدامة للتحديات الراهنة.

ونوه سعادة رئيس الاتحاد إلى أن هناك دور محوري يمكن أن تقوم به الاتحادات العربية النوعية المتخصصة، من خلال تبنيها لهذه الرؤية العربية كإطار عام، ولتنفيذ استراتيجيات التحول الرقمي وتحفيز الشركات والمؤسسات العربية من أجل أن تتجه نحو تعميق استخدام التكنولوجيات الحديثة والتي تمثل فارقاً أساسياً في القدرات الإنتاجية وتنافسية المؤسسات، خاصة في القطاع الخاص. مؤكداً بأنه لا يجب على راسمي السياسات إغفال حقيقة أن قطاعات الأعمال وبالأخص القطاع الخاص يساهم بنسب تتراوح بين 70% إلى 90% من إجمالي الدخل الوطني المحلي، ويعد قطاعاً مسؤولاً ومعنياً بشكل كبير عن دراسة وإطلاق المشاريع الكبرى وخاصة المنتجة وذات العائد الاقتصادي.

وأضاف سعادة د. علي محمد الخوري بأن الاتحادات العربية النوعية يمكن أن تلعب دوراً محورياً في إدارة كثير من الملفات الاجتماعية والاقتصادية،  بصفتها تمثل تنوعاً واسعاً لأنواع الصناعات والخدمات والشركات والتي تراوح ما بين الصناعية والزراعية والإنتاجية والخدمية، معرباً عن أمله في أن تراجع المؤسسات العربية المبادرات المنبثقة عن الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي وتحديد المجالات التي يمكنها أن تنفذ من خلالها هذه المبادرات بشكل شامل أو جزئي، وأن الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي سيدعم هذه الجهود وسيشارك بكل ما يتوافر لديه من قدرات وخبرات، في خدمة أهداف وجهود العمل العربي المشترك.

كما صرح سعادته عن أن الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي يعمل على تنفيذ مجموعة من المبادرات التنموية بالتعاون مع مؤسسات الجامعة العربية والقطاع الخاص، وتحديداً في قطاع التعليم والتجارة الإلكترونية، وأن الاتحاد سوف يطلق خلال أعمال الاجتماعات، مبادرة تترجم وتنطلق من مقررات القمة العربية الأخيرة حول قضية الأمن الغذائي العربي، باعتباره الملف الذي يحتل صدارة أولويات العمل العربي المشترك بالتوقيت الحالي.

واختتم سعادة د. علي محمد الخوري كلمته بتقديم خالص التقدير والامتنان لمعالي السيد أحمد أبو الغيظ الأمين العام للجامعة العربية على دعمه، وحرصه على إنجاح المبادرة التي تسعى لدعم جهود العمل العربي المشترك، وشكره وتقديره لمعالي السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد للجامعة العربية على متابعته المستمرة لمشروع الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي وأعمال الاتحادات النوعية ككل.

 

الأمين العام لجامعة الدول العربية يفتتح أعمال الدورة السادسة لملتقى الاتحادات العربية المتخصصة

...
التاريخ: 25 - 01 - 2023

أبوظبي

افتتح معالي السيد أحمـد أبـو الغيـط الأمين العام لجامعة الدول العربية أعمال الدورة السادسة لملتقى الاتحادات العربية المتخصصة المنعقدة اليوم الأربعاء الموافق 25 يناير 2023 في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة باستضافة كريمة من الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي.

ألقى معالي الأمين العام كلمة في افتتاح أعمال الدورة السادسة أكد فيها على أهمية الملتقى بوصفه منصة لتبادل الأفكار والتجارب الناجحة للاتحادات العربية، معرباً عن خالص شكره لسمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على دعمه للعمل العربي المشترك ورعايته لمبادرة الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي من خلال الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، كما أشاد في هذا الصدد بالمبادرات التي أطلقها الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي وتعاون الاتحاد التوثيق مع جامعة الدول العربية لتنفيذها.

كما أكد معالي الأمين العام على دور الاتحادات العربية كبيوت خبرة تعمل في إطار جامعة الدول العربية، وهو ما دعا إلى عقد اجتماعات الملتقى بشكل دوري لمعالجة مواضيع تهم العمل العربي كريادة الأعمال، والتنمية المستدامة، والتحول الرقمي، والأمن الغذائي والتغير المناخي وغيرها.

وحث معالي الأمين العام في كلمته الاتحادات على رفع المزيد من المبادرات والخطط إلى القمم العربية، وتوسيع نطاق عملها من خلال التعاون مع المنظمات العربية والمجالس الوزارية المتخصصة.

ودعا أبو الغيط الاتحادات إلى تكثيف جهودها في مجال الأمن الغذائي استجابة لتغيرات الظروف الراهنة والتي أدت إلى تدهور مؤشرات الأمن الغذائي العربي بشكل مقلق، وفي ذات السياق، أثنى على المبادرة التي أطلقها الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي تحت عنوان “سوق الغذاء العربي” داعياً جميع الاتحادات إلى التعاون في تنفيذها.

بدء أعمال اجتماعات لجان الجامعة العربية المنعقدة في أبوظبي

...
التاريخ: 25 - 01 - 2023

انطلقت مساء أمس الأول في أبوظبي اجتماعات الدورة الـ54 للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك، والدورة السادسة لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة، وبدأت من خلال الاجتماع الخامس للمكتب التنفيذي لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة، برئاسة معالي أحمد الجروان رئيس المكتب التنفيذي للملتقى، وبحضور الوزير المفوض معالي محمد خير عبد القادر مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية، وسعادة د. أيمن غنيم الأمين العام المساعد للاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي وبمشاركة ممثلي الاتحادات العربية أعضاء المكتب التنفيذي للملتقى.

وصرح الوزير المفوض محمد خير عبد القادر بأن اجتماع اليوم هو اجتماع تحضيري لاجتماعات الدورة السادسة لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة في أبوظبي، وسوف يناقش المكتب التنفيذي المواضيع المطروحة على جدول أعماله ومن ضمنها الدور المطلوب من الاتحادات العربية في إطار نتائج القمة العربية التي عقدت بالجزائر في نوفمبر 2022، ونتائج  أعمال الدورة 27 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية الخاصة بتغير المناخ الذي عقد بشرم الشيخ في منتصف نوفمبر 2022، والرؤية العربية للاقتصاد الرقمي والذي أعدها الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي.

وناقش المكتب التنفيذي لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة في اجتماعه تشكيل اللجان المقترحة لتنظيم عمل الملتقى والمكتب التنفيذي وآليات عمله، والانتهاء من إعداد الموقع الإلكتروني وتفعيل عمل صندوق الدعم للملتقى.